شبكة منتديات الاردن اولا





مرحبا بكم ايها الزوار والاعضاء الكرام في منتداكم منتديات الاردن اولا اتمنى ان تستمع معنا وهناك كل ما يفيدك ويلزمك
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

                                                
                       

شاطر | 
 

 نصير الأسدى بين وشاح التكريم فى العراق ومحاولات ذبحه اقتصادياً فى الأردن !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسلام علوي
عضو متميز
عضو متميز


عدد آلمساهمآت عدد آلمساهمآت : 73
نفاط آلآمتيآز نفاط آلآمتيآز : 222
اّلسٌّمعَة اّلسٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: نصير الأسدى بين وشاح التكريم فى العراق ومحاولات ذبحه اقتصادياً فى الأردن !!   الجمعة يونيو 03, 2011 8:42 pm

محمد فوده يكتب:
نصير الأسدى بين وشاح التكريم فى العراق
ومحاولات ذبحه اقتصادياً فى الأردن !!

هناك حكمة تقول " لا يكرم نبى فى وطنه" وهى للدلالة على ما يلقاه الأشخاص الناجحون من نكران للجميل فى بلادهم واضطهاد كبير من أجل تكسير عظامهم كلما ظهروا وكلما حققوا نجاحات فى أى مجال من مجالات الحياة.. وكنت مثل الكثيرين غيرى مقتنع تماماً بصدق هذه الحكمة وأنها تجسيد صادق للواقع الذى نعيشه فى أوطاننا.
ولكن ما قرأته اليوم فى مجموعة كبيرة من المواقع الالكترونية العراقية والعربية جعلنى أعيد التفكير فى هذه الحكمة وأشكك فى صدقها ، فقد قرأت خبراً عن قيام مؤسسة اعمار العراق بمنح رجل الأعمال العراقى نصير الأسدى لقب "أفضل رجل أعمال عراقى بالخارج لعام 2011" وذلك انطلاقاً من الإنجازات الكبيرة التى حققها الأسدى فى مسيرة النهوض الصناعى فى الوطن العربى، وذلك من خلال ترأسه مجلس إدارة أهم شركات استثمارية فى مجال المدن الصناعية فى المملكة العربية الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية.
وفى تقديرى فإن أهمية هذا التكريم ليس من كونه نابعاً من مؤسسة لها مكانتها الدولية مثل مؤسسة إعمار العراق ولكنه يكمن فى توقيته فقد جاء التكريم فى الوقت الذى يتعرض الرجل لحملة شرسة من قبل بعض أصحاب المصالح الذين يعتبرون استثماراته فى الاردن عائقا لهم وحجر عثرة فى طريق خططهم التى تستهدف الاستحواذ على سوق الأوراق المالية فى الأردن على الرغم من أن تلك الحملة المنظمة ضد الأسدى داخل الأردن تتم بشكل يتعارض مع التوجه العام للملكة خاصة وأن العاهل الأردن الملك عبد الله يولى المجال الاقتصادي اهتماما خاصة ويحيط رجال الأعمال الشرفاء بالرعاية الملكية وهو بكل تأكيد لن يرصى أو يسمح بما يحدث للأسدى الذى سبق ان حصل منذ حوالى شهر تقريبا على لقب رجل الأعمال الأكثر تأثيرا فى البورصة الأردنية على مدى السنوات الخمس الماضية .
أعلم علم اليقين أن الرجل لا تشوبه شائبة طوال مسيرته "ناصعة البياض" فى مجالات المقاولات والتشييد والبناء والاستثمار.. إلا أن تنصل الإدارة السابقة لأحد البنوك الكبرى فى الأردن وعدم الوفاء بالتزاماتها تجاه دعمه وتقديم التسهيلات له جعلته يلجأ الى الاقتراض من أشخاص محليين بفوائد كبيرة تتراوح بين 40 و100 % مما أثقل كاهله بفوائد كبيرة جداَ علماً بأن نفس الإدارة السابقة للبنك كانت قد طلبت منه وبشكل رسمى زيادة حجم مقاولاته وهو ما تم بالفعل .. ولكن الغريب فى الأمر هو ما طلبته منه تلك الإدارة فقد مارست عليه ضغوطا من أجل أن يترك السوق الاردنى مقابل منحه أية تسهيلات مالية فى أى بلد آخر ، فما كان من الإسدى إلا ان اختار الطريق الأصعب وهو الأصدق مع الله والاقرب الى الناس والنفس واعنى طريق العمل بجد واخلاص ماضيا فى عمله دون الرضوخ للضغوط ضاربا عرض الحائط بتلك الصغائر.. ووقفت الإدارة السابقة للبنك موقف المتفرج وكأنها تنتظر لحظة سقوط الرجل وانهيار استثماراته . وبالطبع كان ذلك لمصلحة أشخاص نعرفهم بالأسم وسنقوم بالكشف عنهم وعن المخطط السرى الذى لعبته الإدارة السابقة للبنك من أجل إبعاد نصير الاسدى عن سوق المملكة الأردنية الهاشمية .. علماً بأن من يتابع نشاط الاسدى مع هذا البنك يجد انه كان قد حصل على عقود استثمارية تجاوزت 160 مليون دولار ونفذ بالفعل تلك العقود وقام بتوريد عشرات الملايين من الدولارات للبنك خلال الفترة من نهاية عام 2007 الى منتصف عام 2008 وكانت هذه المبالغ التى قام بتوريدها لم يشهدها البنك من قبل مع أى عملاء آخرين.
ورغم ذلك سارت الإدارة السابقة للبنك فى طريقها نحو محاولة القضاء على الأسدى وتشويه اسمه وصورته لدى الوسط المالى فى المملكة ، وكانت شاهده على عرس محاولة ذبح هذا المستثمر اقتصاديا رغم علم الجميع ان الاسدى له أياد بيضاء على البنك يشهد بها الدانى والقاصى ويعرفها جيدا الجميع كبارا وصغاراً .. ولكنه الحقد الأسود الذى يحرق كل شئ من أجل المصالح الخاصة ، فما فعلته الإدارة السابقة للبنك أسفر عن ظهور أشخاص تحولوا بين يوم وليلة ملء السمع والابصار ولكنهم معروفون بالاسم وسنكشف عن اسمائهم قريبا ليعلم الرأى العام تفاصيل المؤامرة الدنيئة التى استهدفت النيل من هذا المستثمر الشريف.
ولفت نظرى أن الإدارة الحالية للبنك تتمتع بسمعة طيبة وتمتلك قدرات مهنية عالية تؤهلها للقدرة على لملمة الاوراق المبعثرة التى ورثتها عن الإدارة السابقة كما انها لديها القدرة ايضا على تضميد الجراح وإعادة تصويب الوضع الخاطئ وخلق مناخ صحى بين البنك والمستثمرين الشرفاء أمثال الأسدى .. وهذا فى تقديرى نابع من حرص الإدارة الحالية للبنك على مصلحة الأردن واقتصادها .وعلمت من مصادر مطلعة ان الإدارة الحالية للبنك حريصه كل الحرص على تقديم كافة التسهيلات لنصير الأسدى تقديرا لما قدمه للبنك من قبل.
الرجل وإن كان قد امتد نشاط استثماراته الى خارج حدود مسقط رأسه العراق من خلال مشروعات ناجحة وعملاقة سواء فى الأردن او مصر فإنه لم يقصر فى حق وطنه فهو يحرص دائما على تقديم مشروعات اقتصادية داخل العراق أيضا مما دفع غانم الفتلاوى، رئيس مؤسسة إعمار العراق الى أن يبعث له برسالة شكر وتقدير يقول فيها" نحن على ثقة بدعمكم لإنشاء مدن صناعية فى العراق والنهوض بالواقع الصناعى والقضاء على البطالة التى طالما أضرت بالشباب، وعرفاناً وتتويجا لتلك الإنجازات العظيمة، قرر مجلس إدارة مؤسستنا منحكم وشاح أفضل رجل أعمال عراقى،الذى لم يمنح إلى شخص قبلكم إلا الشخصيات السياسية والشخصيات العامة البارزة والمؤثرة"
انها جائزة السماء التى تأتى للأسدى فى الوقت الذى يتلقى فيه السهام والطعنات من كل اتجاه داخل الاردن ولكنه كما عهدته دائما لا يكل ولا يمل من المضى قدما فى طريق النجاح وكلما تعرض لهجوم يحول تلك "المحنة" الى "منحة " من الله معتبرا اياها جائزة من السماء لتدفعه الى المزيد من الصبر ليغلق أبواب الشدائد بمفاتيح الرضاء .. نعم انه الرضا بما يكتبه له الله.
مبروك للأسدى وشاح مؤسسة اعمار العراق ومبروك للوطن العربى وجود مستثمر شريف يسمى " نصير الأسدى " رأسماله الحقيقى هو المصداقية والشفافية والعطاء بلا حدود.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
نقلا عن جريده نت
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصير الأسدى بين وشاح التكريم فى العراق ومحاولات ذبحه اقتصادياً فى الأردن !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات الاردن اولا :: اردن النشاما :: القسم الاردني العام-
انتقل الى: